Wednesday, November 17, 2010

اعداء النجاح


يرى الدميم في الجمال تحدّياً له، والغبي في الذكاء عدوانا عليه

وأسوؤهم الفاشل عندما يرى في نجاح الآخرين ازدراءً لشخصه وتهديدا لاستمراريته.

قديما قال أحد حكماء التبت:" إذا تمنيت أن تنجز إنجازا عظيما، تذكر أن كل إنجاز يتطلب قدرا من المجازفة، وأنك إذا خسرت فأنت لا تخسر كل شيء لأنك تتعلم دروسا. لن تضل الطريق لو تمسّكت باحترام الذات ثم احترام الآخرين وتحمل مسؤولية كل فعل".



ما إن تظهر مواهب وضعها الله لدى إنسان، حتى يتطاول في البنيان دون وجه حق من يريد علوّا في الأرض وفسادا كبيرا، فيُطوى جناحه على غضب مكتوم وضيق ظاهر ورغبة بزوال النعمة عن الآخرين، ولا يريحه إلا انطفاء العظمة وانبلاج الإخفاق، إذ لا تكف محاولات أولئك في التعرّض لنجاح الآخرين والتشكيك به وزرع الشبهات حوله. هم في كل واد يتيهون وينفثون في مسارات الناجحين كثيرا من السّموم، ويتقنون رمي العصي في دواليب الراكضين. وقد يظهرون لك على هيئة "أعدقاء": أي بذات الوقت أصدقاء و أعداء تحت التمرين، ليس ظاهرهم كباطنهم.. هم العدو فاحذرهم!.



طريق النجاح يعلو وينحدر ويتسع ويضيق لكن مساره واحد: الصبر والأيمان والثقة بالنفس والاطمئنان. ومادام الإنسان يسطع ويلمع ويعطي ويبني فهو بلا شك سيتعرض لحرب ضروس من التحطيم المعنوي لا هوادة فيها. فالناس لا ترفس كلبا ميتا والجالس على الأرض لا يسقط، والقافلة تسير والكلاب لا تكفّ تنبح.



لا أعبأ بمن ينسج الكثير من خيوط العنكبوت والقصص الزائفة حول ما أكتب وأقدّم ولا أرد على أحدهم إلا بعطاء أكبر وثمار أنضج، فتزول آثارهم مع انبلاج الصبح وسطوع شمس يوم جديد، وإن غدا لناظره قريب. فالحياة رحلة، والطريق ممتدة ولا أماني تتحقق دون جهد ودون أخطاء وأحزان وخسران. فعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم. ولا يحق إلا الحق وكل إناء بما فيه ينضح..

قال رجل لأبي بكر:" والله لأسبنّك سبّا يدخل معك قبرك"


" فأجابه رضي الله عنه :"بل يدخل معك قبرك أنت


كثيراً ما أفكر في أمر هذا الإنسان المخدوع المظلوم بضباب يعمي بصيرته وغيوم تجثم على قلبه فتحرمه نعمة الرؤية والفهم وتجعله يخرج بسلاح من الهدم بدلاً من البناء. أحزن عليه لأنه لا يعلم في أي فلك والى أي هدف يسعى كل ما يعرفه أن عليه فقط تغطية مشاعر النقص التي يشعر بها وذلك بهز غصون شجر مثمر لعله يحظى بشيء يخفف عنه حدة معاناته وشقائه.

حكمــــــــة،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

النجاح خطيئة يرتكبها المرء بحسن نية ومع ذلك لا يغفرها له الآخرون.



فلا تيأس أمام قـُبح أعداء النجاح. ولن أيأس.


"الرأي" ،،، اعجبني ،،،، اتمنى ان يعجبكم ،،،

14 comments:

سمسم said...

يا رب اللى يكرهك يطق ويموت

الفراشة الصغيرة said...

سمسم
*****
يارب يا خويا يارب

حياه بلا عنوان said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
يمكن لسه متكلمه عن موضوع زى كده فى مدونه تانيه بس كان الموضوع عن الحياه وهنا اعداء النجاح دى موجودين كتيييييير قوى فى ناس بتتمنه لنفسهم بس النجاح لكن لغيرهم لاء ودى صعبه بردو موضوع جميل جدا
تحياتى

mrmr said...

كل سنه وانتى طيبه
عيد اضحى سعيد

موضوع جميل ومدونه اجمل
تقبلى مرورى وصدقتى

الفراشة الصغيرة said...

حياه بلا عنوان
*************
هنعمل ايه بس

اللى يعيش ياما يشوف

الحمد لله على نعمه العقل وعلى رضا النفس

الفراشة الصغيرة said...

مرمر
****
انتى الاجمل والاحلى

يارب تكون موضوعاتى عجباكى

علشان نكيد العوازل

هههههههههههههههه

كل سنه وانتى طيبة يا قمر

Tamer Nabil said...

كل سنة وانتى طيبة وبخير


عيد سعيد عليكى وعلى اسرتك الكريمة


مع خالص تحياتى

الفراشة الصغيرة said...

تامر نبيل
*********
وانت طيب يا نبيل

يجعله عيد سعيد عليك وعلى كل الامة الاسلامية

ليس فقيرا من يحب said...

كل سنه وانتى طيبه ياروح

قلبى وبعوده الايام

ربنا يسعد ايامك يارب

أحمد الصعيدي said...

الشوك كثير سيدتي والعمر قصير


صباحك سكر


أسعدك الله

الفراشة الصغيرة said...

ليس فقيرا من يحب
**************
رونى حبيبى وحشانى

وانتى طيبة يا قمر

وربنا يكرمك كده وتبقى مدرسة مع التنفيذ

الفراشة الصغيرة said...

احمد الصعيدى
***********
صباحك عسل يا احمد

ربنا يهدى الناس

ويكونوا حنينين على بعض ويبطلوا افترى

أسير الجراح said...

انا جى علشان اسلم

اسلم ولا امشى

كل سنة وانتى طيبة

على فكرة البوست انا قريت منة شوية

بس ليا رجعة للتعليق



اسير الجراح

الفراشة الصغيرة said...

اسيرالجراح
**********
اهلا بيك يا اسير

وانت طيب

ومستنية تعليقك